بوريطة: المغرب حليف استراتيجي لأمريكا والدعم الإيراني لـ”بوليساريو” قائم

أكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن “المغرب والولايات المتحدة الأمريكية يجمعهما حوار سياسي استراتيجي قوي، ومهام عسكرية تنسيقية، إضافة إلى اتفاق التبادل التجاري الحر حيث المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي يرتبط بالولايات المتحدة في هذا الاتفاق.

و أوضح ناصر بوريطة، أمس الأربعاء، في مقابلة صحفية مع منظمة “أيباك”، أن “المغرب يعتبر أيضا حليفا مهما للولايات المتحدة خارج “حلف الناتو”، وتجمعه بها اتفاقيات تعاون عسكرية وتنسيق في مجال محاربة الإرهاب”، مشيرا الى أن “قضايا مثل المناخ وإفريقيا والسلام في الشرق الأوسط، من القضايا التي يُمكن أن تجمع بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية اليوم”.

كما أبرز ناصر بوريطة في ذات الحوار، أن التهديد الإيراني الذي تواجهه الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، هو التهديد نفسه الذي يواجهه المغرب، مشددا على أهمية  التنسيق كـ”حلفاء” لمواجهة هذا التهديد الإيراني، مشيرا الى أن “إيران تلعب دورا في تهديد استقرار إفريقيا، وبالخصوص في غرب القارة”.

وقال ان “ايران تهدد السيادة المغربية على وحدة ترابه، من خلال دعم جبهة البوليساريو وامدادها بالأسلحة، وكذا  تدريب ميليشياتها، للقيام بأعمال عسكرية ضد المغرب، مشددا على أن “المغرب يقظ لهذه التهديدات التي تهدد أمنه وأمن شعبه”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*