جزائريون يردون على الرئيس تبون بهاشتاغ “عاش الملك”.. شفتو “الرجولة”

في خطوة غير مسبوقة أطلق نشطاء جزائريون عبر حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي هشتاغ #عاش_الملك، نكاية في نظامهم العسكري، الذي تركهم لمصيرهم، واشادة بالاهتمام الذي يوليه جلالة الملك محمد السادس لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والذي تجسد في إعطاء تعليماته السامية إلى السلطات المعنية، وكافة المتدخلين في مجال النقل، للعمل على تسهيل عودة الجالية إلى المغرب بأثمنة مناسبة ومعقولة.

خطوة بقدرما خلفت ارتياحا كبيرا لدى أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بقدرما أثارت غصة لدى أفراد الجالية الجزائرية، الذين هاجموا نظامهم العسكري، و الرئيس عبد المجيد تبون، الذي لم يحرك ساكنا تجاه معاناة الجزائريين من ارتفاع أسعار الرحلات الجوية الى بلادهم تزامنا مع العطلة الصيفية لهذه السنة.

واجتاح هشتاغ ” #عاش_الملك” شبكات التواصل الاجتماعي في الجارة الشرقية، عبرت من خلاله الجالية الجزائرية عن غضبها تجاه الحكومة الجزائرية، وهي ترى كيف تفاعل جلالة الملك محمد السادس مع انشغالات وهموم رعاياه الأوفياء خارج الوطن، عندما أعطى أوامر السامية  الى  كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، ومختلف الفاعلين على مستوى النقل البحري، قصد العمل على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كورونا.

ومقابل الغضب الذي واجهه به أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، استخفاف حكومة بلادهم بانشغالاتهم، ومشاكلهم مع جشع شركات النقل الجوي، أشاد جزائريون في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي بالتفاتة الملك محمد السادس، مطالبين الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بإعتماد نموذج المبادرة لتسهيل عودة المهاجربن إلى البلاد.

وجاءت تدوينات عدد من أفراد الجالية الجزائرية، على مواقع التواصل الإجتماعي، حبلى بالغضب على الرئيس الجزائري متسائلين عما ينقص حكام الجزائر لنهج نفس الخطوة في حق الجزائريين في الخارج، حيث علق أحدهم قائلا: “الرجاء من السلطات الجزائرية الرد على العدوان المغربي بتخفيض أسعار تذاكر الطيران للجالية.. آيا ورونا شطارتكم يا عصابة”، وزاد آخر “عندما ترى تذكرة طائرة إلى المغرب بـ150 أورو وتذكرة إلى الجزائر بـ500 أورو، تعلم أن العصابة ما زالت في الحكم”.

وفي تعليق آخر، قال أحدهم: “يعيش الملك إذا قالوها تجي معاهم ربي وكيل حكومة الهم حرقونا يحرق قلوبهم”، وأضافت أخرى “أنا جزائرية ونقول يحيا الملك واش نقول ليك يا تبون حسبي الله ونعم الوكيل فيك يسود سعدك إن شاء الله يا ظالم”.

وجاء في مقطع فيديو منشور على منصة “اليوتوب” : “عاش الملك”..شفتو “الرجولة” لو كان عندنا الملك محمد السادس نقبل رجليه” وليس يديه”.

وكانت صحيفة “NRC” الهولندية، قد اختارت جلالة الملك محمد السادس، “رجل الأسبوع” باعتباره  الشخصية التي أثارت الانتباه بقرارات استثنائية، ويتعلق الأمر بقراراته بتسهيل عبور الجالية المغربية إلى أرض الوطن عن طريق إعطاء تعليمات لشركات النقل الجوي بتخفيض الأسعار.

وعزت الصحيفة الهولندية،  اختيار الملك محمد السادس كـ”رجل الأسبوع” الى تفاعله مع ملايين المغاربة المقيمين بالخارج لرؤية أفراد عائلاتهم من جديد، حيث أعطى الملك تعليمات لشركات النقل الجوي بتخفيض أسعار الرحلات، وقد تم ذلك بنجاح.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*