فتيحة الحمامي رئيسة جماعة على مشارف مخيمات تندوف

فتيحة الحمامي، إلى جانب عضوات من جماعة المحبس

انتخبت فتيحة الحمامي رئيسة لمجلس جماعة المحبس بتراب إقليم أسا الزاك، على مشارف مخيمات تندوف.

وجرى الاقتراع يوم الأثنين 20 شتنبر 2021، حيث تم التصويت بأغلبية 11 صوتا على فتيحة الحمامي رئيسة للمجلس عن حزب الوحدة والديمقراطية، لتكون بذلك أول امرأة على مستوى إقليم آسا الزاك تترأس مجلسا جماعيا.

يأتي هذا في ظل الانتصار للمناصفة وإعطاء الفرصة للمرأة  بالإقليم من أجل التسيير، وكذا التجديد والتشبيب الذي طال انتظاره لهذه الجماعة الحدودية مع الجزائر.

المجموعة كانت مؤازرة برجل التوافقات ابراهيم الرك الذي ساند بقوة هذا المسار الديمقراطي الجديد، إلى جانب الفريق المشكل للأغلبية.

حيث جاءت تشكيلة المكتب على النحو الآتي:
فتيحة الحمامي: رئيسة المجلس (الوحدة والديمقراطية)
سعيد خليفة: النائب الأول (الوحدة والديمقراطية)
الرك إبراهيم: النائب الثاني (الوحدة والديمقراطية)
محمد فاضل أولاد بيه: النائب الثالث (الاستقلال)
حبيبة مالايخاف: النائبة الرابعة (الوحدة والديمقراطية)
محمود خبيزة: كاتب المجلس (الأصالة والمعاصرة) 
محمدو امجكار: نائبه (الوحدة والديمقراطية) 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*