ابن جرير .. الأمن يطيح بعصابة متخصصة في سرقة الدراجات النارية

تمكنت نهاية الأسبوع، عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة ابن جرير، خلال الحملات الأمنية اليومية التي تباشرها لمحاربة الجريمة بالمدينة من إيقاف شخصين متخصصين في سرقة الدراجات النارية، بعد توصلهم بعدد من الشكايات من لدن مواطنين تتعلق بالسرقة الموصوفة تتعلق بدرجات نارية.

وعلى اثر هذه الشكايات وضعت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بعد توصلها بالشكايات خطة أمنية محكمة لتتبع تحركات العناصر المشتبه فيهما، وهي الأفعال الإجرامية التي تم توثيقها بتسجيلات  الكاميرات الموضوعة على مداخل بعض العمارات العمران بحي الرياض ، و التي أدت إلى تحديد هوية أحد المشتبه فيها، و الذي ظل في حالة فرار طيلة الخمسة الأشهر الماضية قبل أن يتم إلقاء القبض عليه وعلى شريكه.

الموقوفين كانا يستغلان انعدام الحراسة ليلا، و عدم توفر البنايات على أبواب تغلق في الوقت المناسب الأمر الذي كان يسهل عليهما اقتراف جريمة السرقة بسهولة من دون عناء، لكن الأمن كان لهم بالمرصاد.

وتمت عملية الإيقاف بعد ملاحقة الشخصين اللذين حاولا الفرار من العناصر الأمنية التي تمكنت من محاصرتهما وإيقافهما.

وتجدر الإشارة أن عملية توقيف المشتبه بهما لقيت استحسانا من لدن سكان حي الرياض، وأثنوا على المجهودات الجبارة المبذولة لرجال الأمن.

وتبين أن المتهمين من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنهما، من أجل تورطهما في عدة قضايا إجرامية مثل الضرب والجرح بالأسلحة البيضاء، المشاركة والسكر العلني البين. كما كشف المعنيان عن مشتبه ثالث الذي لا زال في حالة فرار.

وخلال مسارهما الإجرامي تمكنا من سرقة العديد من الدراجات النارية مختلفة الأحجام والأصناف، ومنها من تم تعديل سرعتها.

وذكر المصدر أن المصالح الأمنية احتفظت بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وبعد انتهاء البحث تمت إحالة المشتبه فيهما، على أنظار السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش، حيث تم إيداع المشتبه فيهما سجن الأوداية في انتظار أن تقول العدالة كلمتها في الأفعال الإجرامية المثبتة في حقهما.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*