أمن أنفا بالدار البيضاء يوقف متورطين ضمن شبكة إجرامية متخصصة في التزوير واستعماله والنصب والاحتيال

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا بالدار البيضاء، أول أمس الاثنين 25 أكتوبر الجاري، من توقيف أربعة أشخاص، اثنان منهم يشكلان موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بنشاط شبكة إجرامية متخصصة في التزوير واستعماله والنصب والاحتيال.
وقد تم توقيف المشتبه فيهم بشقة وسط مدينة الدار البيضاء، وذلك للاشتباه في تورطهم في النصب على أحد الضحايا وسلبه مبلغ 90 مليون سنتيم بعد معاملة تجارية وهمية.
وقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة الموقوفين على مجموعة من الأختام الخاصة بالمصادقة على الشيكات البنكية وأخرى خاصة بشركات ووكالات بنكية، فضلا عن عدد من الشيكات ووثائق الهوية المزورة في إسم الغير ووثائق ملكية لسيارة خفيفة ومجموعة من الهواتف النقالة وقطعة من مخدر الشيرا.
وقد أظهرت عمليات تنقيط أحد الموقوفين بقواعد معطيات الأمن الوطني أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، للاشتباه في ارتباطه بنشاط عصابة إجرامية تم تفكيكها بمدينة فاس سنة 2020 بعد تورط أفرادها في اقتناء سيارة جديدة باستعمال وثائق مزورة، فيما يشكل شريكه موضوع مذكرات بحث وطنية لتورطه في جرائم مالية بمدينة أكادير وضواحيها.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي عهد به إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات الوطنية لنشاطهم الإجرامي وكذا توقيف باقي المتورطين المفترضين فيه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*