سابقة..متقاعد يترأس جمعية للصحافة والمراسلين  بالقنيطرة وسط رفض المهنيين لــــ” بلقنة “وتمييع المشهد الإعلامي بتفريخ هياكل” وهمية ” لمنتحلي صفة ينظمها القانون

فوجئ الجسم الصحافي المهني بالقنيطرة يوم السبت 15 يناير بتأسيس جمعية للصحافة والمراسلين من طرف رجل تعليم متقاعد .

 مستغلا فضاء يترأسه  بصفته الجمعوية  يرتبط بمركز للتكوين تابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأولاد أوجيه /القنيطرة.

واستغربت فعاليات مهنية من  أن عدد كبير من  المنابر المشاركة في الجمع العام التأسيسي غير ملائمة وتشتغل خارج القانون ذات الصلة بقانون الصحافة والنشر .بعضها يستغل “ميكروفون “لصفحات بـــ” الفايس بوك “.

الجمع العام المزعوم تم بحضور رياضيين وسياسيين وجمعويين لا علاقة لهم بالصحافة والممارسة المهنية .

مما يعد سابقة في تشجيع الرداءة والفوضى  والاستسهال  وخلق تنظيمات “وهمية” تضرب في العمق مجهودات التخليق والمهنية باعتبار قطاع الصحافة مجال للمهنيين وليس لمنتحلي الصفة ولصفحات” الفايس بوك “واليوتوبرز..

الهيئات المهنية والنقابية ذات التمثيلية والجادة اتصلت بالجهات الإدارية محليا وإقليميا قصد التدخل لوقف هذا “العبث ” ودراسة خطوات أخرى. سيعلن عنها من طرف الهيئات النقابية والمهنية ذات الصفة والتمثيلية وطنيا وإقليميا في بلاغ إخباري.

كما تتجدد مطالب المهنيين بحجب المواقع غير الملائمة والصفحات التي تمتهن”التسول ” باسم الصحافة.

وحماية الممارسة المهنية من كل الممارسات المسيئة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*