نزار بركة: ولوج العالم القروي الى شبكة التطهير لا تتجاوز 10 في المائة وهذا مشكل

قال وزير التجهيز والماء، نزار بركة، اليوم الاثنين، ان “جلالة الملك اعطى في يناير 2020، انطلاقة برنامج تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب والسقي”.

وأضاف بركة خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن ” هذا البرنامج خصص 8 ملايير و 700 مليون درهم لتعميم الولوج الى الماء الصالح للشرب في العالم القروي، وقد تم انجاز 30 في المائة من هذا البرنامج خلال سنتين”.

وأبرز بركة أن ” هذا البرنامج خصص 3 ملايير درهم للأحواض المائية المتضررة من اشكالية ندرة الماء، و من الضروري أن يكون هناك عمل مهم لتزويد المناطق القروية بالماء الصالح للشرب”.

وفي هذا الصدد، أشار الوزير الى أنه بالنسبة لاشتوكة ايت باها، ومولاي يعقوب، و الخميسات فتم اعداد برنامج لا ستدراك النقص الحاصل، وتوفير الماء الصالح للشرب للساكنة القروية، مؤكدا أن ” ربط المناطق القروية بالماء الصالح للشرب لا يتجاوز 40 في المائة”.

وأكد وزير التجهيز والماء أن ” العالم القروي يواجه اشكالية التطهير، حيث لا تتجاوز إشكالية ولوج العالم القروي ككل الى شبكة التطهير 10 في المائة، مما يتطلب مجهود خاص”، مبرزا أنه ” تم إعطاء أولوية لتزويد المدارس والمساجد بالماء الصالح للشرب، من أجل التقليص على الخصوص من الهدر المدرسي بالنسبة للتلاميذ، كما تم وضع خطة لتطوير برنامج مندمج مع وزارة الداخلية”.

من جهة أخرى، كشف نزار بركة أن ” برنامج تقليص الفوارق المجالية في العالم القروي خصص نسبة كبيرة للمسالك الطرقية، حيث تم الانتقال من نسبة 30 في المائة في سنة 1995، الى 79.3 في المائة اليوم”، مبرزا أنه ” تم الانتهاء من 17 ألف كيلومتر من المسالك القروية في اطار هذا البرنامج”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*