تجاهلوا الهزيمة أمام المغرب.. الفيفا تفضح أسطورة 35 مقابلة بدون هزيمة لمنتخب الجزائر

قال موقع “سبورتينج” الأمريكي إنه مع دخول الجزائر كأس الأمم الأفريقية 2022، كان لدى الفريق انطباع بأنه على وشك تحقيق رقم قياسي جديد في كرة القدم في هذا الحدث.

وأوضح الموقع أن هذا لن يحدث بعد خسارة صادمة أمام غينيا الاستوائية في اللعب الجماعي. مضيفا أنه حتى بدون هذه الخسارة، لم يكن الرقم القياسي العالمي الجديد ممكنًا وفقًا لإحصائيات الفيفا الرسمية.

ولفت الموقع إلى أن أطول سلسلة متتالية من المنتخبات الوطنية التي لم يخسر فيها منتخب هي حاليًا في 37 مباراة . حددها مؤخرًا منتخب إيطاليا الذي مضى ثلاث سنوات دون خسارة من 2018 إلى 2021.

وقال الموقع الأمريكي أنه قبل خسارته أمام غينيا الاستوائية، ادعى الاتحاد الجزائري أن مسيرته غير المهزومة بلغت 35 مباراة. ما يعني أنهم على بعد ثلاث مباريات فقط من تسجيل رقم قياسي جديد.

وأكد الفيفا أن إحصائياته الرسمية قد سجلت خط الجزائر في 24 مباراة (امتدت إلى 25 مباراة بعد قرعة كأس الأمم الأفريقية الافتتاحية ضد سيراليون).

وأشار الموقع إلى أن الاختلاف بين رقم الفيفا ورقم الجزائر، يتوقف على الخسارة 3-0 أمام المغرب في 19 أكتوبر 2019. حيث لم يأخذ الاتحاد الجزائري في الحسبان هذا الأمر. ومع ذلك، يختار”فيفا” عدم التغاضي عن هذه النتيجة.

وتابع الموقع الأمريكي أنه حتى الخسارة أمام غينيا الاستوائية، كانت هزيمة أكتوبر 2019 أمام المغرب هي العيب الوحيد المنسوب للجزائر في أكثر من ثلاث سنوات من اللعب منذ هزيمة بعيدة 1-0 أمام بنين في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في أكتوبر 2018. مشيرا إلى أن الاتحاد الجزائري لم يحسب خسارة المغرب ضمن سجل الفريق الأول.

واعتبر الموقع أن هذا حدث لأن الهزيمة جاءت في مسابقة تسمى بطولة الأمم الأفريقية – يشار إليها شعبياً باسم CHAN. ولا ينبغي الخلط بينها وبين كأس الأمم الأفريقية (AFCON) .

كما أوضح أنه في الواقع، تخلى المنتخب الجزائري أيضًا عن نتيجة 0-0 من مباراة الذهاب من تلك السلسلة ضد المغرب لنفس السبب: فهي لم تعرض الفريق الجزائري بالكامل أو أي من نجومه الأوروبيين.

وأردف الموقع، أنه بالمثل، لم تحسب الجزائر المباريات الست التي خاضتها في كأس العرب 2021 التي اختتمت مؤخرًا في ديسمبر منذ أن أرسلت فريقًا ثانويًا إلى تلك البطولة. (لم يكن مطلوبًا من كبار الأندية حول العالم إطلاق سراح لاعبين لهذا الحدث). ومع ذلك، فازت الجزائر بكأس العرب ولم تخسر مباراة واحدة.

وعلى الرغم من أن تلك المباريات الست كانت ستساعد نظريًا في تمديد خطها غير المهزوم. إلا أن الجزائر لم تشملها لأنها لم تضم الفريق الأول، حيث لم يرسل فنك الاتحاد الجزائري لكرة القدم حتى مدربهم المنتظم ، جمال بلماضي، لإدارة هذا الفريق.

واختتم الموقع بأن الفيفا أكدت له أن عدده كان مختلفا في الواقع. مشيرا إلى خسارته في CHAN أمام المغرب. وأن الفيفا لم يتجاهل نتائج بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم (CHAN) أو كأس العرب. خاصة وأن الأخيرة كانت إحدى بطولات”الفيفا“.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*